ينتمي رائد الطيران هذا إلى قائمة الرجال المبدعين الذين تمكّنوا من تغيير العالم بفضل استقلالهم ومثابرتهم.

 

وكان لقاؤه مع لوي كارتييه في عام 1900 حافزًا للتقدّم. ففي عام 1901، اشتكى الطيّار لصديقه عن صعوبة قراءة الوقت على ساعة الجيب خلال الطيران. وها بلوي كارتييه يحدث ثورة في عالم صناعة الساعات في عام 1904 من خلال ابتكاره أوّل ساعة عصرية تُلبَس على المعصم ليستخدمها صديقه سانتوس دومو.
 

وكانت هذه الساعة ثمرة اختبارات أجراها صديقان متبصّران هما لوي كارتييه وألبرتو سانتوس دومو.